هل سرق Stranger Things فكرته من هذا الفيلم؟
هل سرق Stranger Things فكرته من هذا الفيلم؟

هل سرق Stranger Things فكرته من هذا الفيلم؟ الساعة نيوز نقلا عن في الفن ننشر لكم هل سرق Stranger Things فكرته من هذا الفيلم؟، هل سرق Stranger Things فكرته من هذا الفيلم؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الساعة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، هل سرق Stranger Things فكرته من هذا الفيلم؟.

الساعة نيوز يواجه كلا من مات وروس دوفر مبتكرا Stranger Things اتهامات بسرقة فكرة المسلسل من عمل آخر.

ووفقا لما ذكره موقع Yahoo، رفع المخرج تشارلي كيسلر الذي تعاون مع Netflix في عدة أعمال مثل Daredevil و Luke Cage دعوى قضائية مؤخرا ضد الأخوان دوفر مدعيا أنه التقى بهما في مهرجان تريبيكا السينمائي في عام 2014 وعرض عليهما فكرة فيلم بعنوان The Montauk، والذي يستند في الأصل إلى فيلم قصير صدر له في عام 2012.

ووجه كيسلر لهما اتهامات بالسرقة الأدبية لفكرته وتطويرها لتصبح مسلسل Stranger Things الذي سرعان ما تحول إلى سلسلة حققت نجاحا كبيرا في جميع أنحاء العالم.

ووفقًا للدعوى، تشتمل قصة The Montauk على عدد من العناصر المشابهة لتلك التي شوهدت في سلسلة Netflix الشهيرة، بما في ذلك الأطفال ذوي القدرات الخارقة، والمنشأة العسكرية التي تجري تجارب سرية على البشر وظهور مخلوقات وحشية أيضا، وتجرى أحداث الفيلم في لونج أيلاند والتي انتقلت في مسلسل Stranger Things إلى إنديانا.

ويسعى المخرج كيسلير للحصول على تعويضات نظرا لأن مبتكرا السلسلة استخدما الفكرة الأساسية وبنيا عليها مضمون Stranger Things الذي حقق نجاحا بالغا وجنى الأخوان دوفر من خلاله مبالغ مالية ضخمة دون دفع تعويض له، ولم يعلق مبتكرا المسلسل على الأمر حتى الآن.

حقق مسلسل Stranger Things نجاحا كبيرا في موسميه الأول والثاني وكان لهذا النجاح تأثيره على أبطال المسلسل أيضا مثل ميلي بوبي براون ونواه سشناب وجاتين ماتاراز، ومن المقرر عرض جزء ثالث له قريبا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الساعة نيوز . الساعة نيوز، هل سرق Stranger Things فكرته من هذا الفيلم؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : في الفن