ملوك الترسو في المسلسلات.. «سكوت هنأكشن» (ملف)
ملوك الترسو في المسلسلات.. «سكوت هنأكشن» (ملف)

ملوك الترسو في المسلسلات.. «سكوت هنأكشن» (ملف) الساعة نيوز نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم ملوك الترسو في المسلسلات.. «سكوت هنأكشن» (ملف)، ملوك الترسو في المسلسلات.. «سكوت هنأكشن» (ملف) ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا الساعة نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، ملوك الترسو في المسلسلات.. «سكوت هنأكشن» (ملف).

الساعة نيوز لاقتراحات اماكن الخروج

مائدة درامية دسمة تنتظر المشاهد فى رمضان المقبل. أعمال مختلفة ونجوم يطلون بـ «لوكات» مختلفة يتمردون فيها على الشكل الذى اشتهروا به، وآخرون يتخلون عن وسامتهم من أجل إقناع المشاهد بما يجسدونه من شخصيات. المنافسة ملتهبة، الكل أعلن حالة الاستعدادات القصوى من أجل تقديم موسم درامى عامر بالمشهيات الدرامية، حتى «لا تروح عين الجمهور فى أى حتة». خريطة دراما رمضان هذا العام تمتلئ بالمنحنيات والمحيطات والأنهار الفنية أكشن واجتماعى وكوميدى، مصرية عربية خالصة وعمل وحيد مأخوذ عن فورمات إسبانية.

نجوم عرب من جنسيات مخنلفة يحتلون مساحة كبيرة من الأدوار والتواجد فى واحد من أهم مواسم العام الدرامية على الإطلاق، بعضهم يتعرف عليهم الجمهور المصرى لأول مرة والبعض الآخر يواصل مشواره الذى قطعه منذ سنوات ويسعى إلى تحقيق رصيد جديد على الشاشة. مؤلفون ومخرجون يقدمون أنفسهم فى باكورة أعمالهم ونجوم يعلنون التمرد على نظام «الشلة الفنية» فى محاولة لتجديد دمائهم وتجديد دماء الدراما بمواهب جديدة فى شتى المجالات.

«المصرى اليوم» تواصل رصدها ملامح لموسم دراما رمضان 2018.

«ملوك الترسو» فى المسلسلات «سكوت هنأكشن»

أحمد عز

يواظب على تدريبات اللياقة البدنية منذ فترة طويلة تزيد على 5 سنوات، وخاصة مع تصديه لتقديم أفلام الحركة وكان آخرها فيلم «الخلية»، الذى جسد خلاله شخصية ضابط فى العمليات الخاصة يتصدى لأكثر من عملية إرهابية ويقوم بمطاردة الخلايا الإرهابية، وبخلاف حرصه على لياقته بقضاء ساعات مكثفة فى الجيم ورفع الأوزان الثقيلة، فإن «عز» تدرب أيضا على تسلق الجدران والارتفاعات، وهو ما أهله أيضا لتقديم شخصية محام يتحول إلى إرهابى خلال تواجده فى السودان ضمن أحداث مسلسله المقبل «أبوعمر المصرى».

عمرو يوسف

تيمة الثأر والانتقام تدفع الفنان عمرو يوسف فى مسلسل طايع لتقديم عدد من مشاهد الأكشن، حيث تدور أحداثه حول رجل صعيدى -وهى تجربته الصعيدية الأولى- لتنقلب حياته رأسًا على عقب بعد اكتشاف خيانة أقرب أصدقائه له ضمن الأحداث، حيث يدخل السجن، ويخوض مشاهد عراك مع مجرمين، مواصفات عمرو يوسف الجسدية تؤهله لتقديم تلك المشاهد، لكنها ستكون فى إطار درامى وتراجيدى أكبر.

محمد رمضان

بخلاف تجنيده فى فرقة الصاعقة، ومواظبته على التدريبات الرياضية، فإن رمضان يتمتع بلياقة بدنية عالية، اكتسبها من ممارسته للتدريبات الرياضية، والخضوع لساعات طويلة يوميا للتدرب فى صالات الجيم.

الأكشن فى أعمال رمضان أسلوب حياة، فقد اعتاد تقديم مشاهد المطاردات والعراك فى مسلسلاته السابقة «الأسطورة» و«ابن حلال»، وفى أفلامه ومنها «عبده موتة» و«شد أجزاء» وبشكل جعله من النماذج المثالية لتقديم أدوار الأكشن، لكنها فى مسلسله الجديد «نسر الصعيد» تتخذ بعدا جديدا بتقديمه شخصية ضابط الشرطة الذى يمتاز بخفة الحركة ونشاطه وقوته المنظمة فى خدمة العدالة.

ضابط شرطة فى الصعيد ومحام يتحول إلى إرهابى، وآخر يجرى تجنيده فى السودان، ومحاسب يدخل السجن فيستأسد على من حوله، ورجل عصابات ينقلب رجاله عليه، شخصيات درامية يقدمها عدد من النجوم فى الدراما التليفزيونية خلال الماراثون الرمضانى، والذين تعد مواصفاتهم الجسمانية جزءا كبيرا فى مصداقيتهم لتقديمها.

أحد الأمور المهمة التى تميز نجوم الأكشن فى الدراما التليفزيونية هذا العام أيضا هو حرص عدد كبير منهم على تقديم مشاهده بنفسه دون الاستعانة بدوبلير، حتى وإن كان الثمن إصابات أو خدوشا بسبب خطورة بعض تلك المشاهد، وليقدموا جيلا جديدا من نجوم الحركة فى الدراما التليفزيونية، كثير منهم يعتمد على خبرته السابقة فى السينما، وأغلبهم يحرصون على اللياقة البدنية المستمرة والتدريبات الرياضية، وربما يقضون أشهرا فى تلك التدريبات لتقديم مشاهد الأكشن بجدارة، ولتتسع دائرة نجوم الأكشن بعد أن ظلت محصورة لسنوات فى أسماء محددة أبرزها أحمد السقا.

الناقد طارق الشناوى اعتبر أن الأكشن فى العالم كله هو أكثر نوع درامى سواء فى فيلم أو مسلسل يحظى باهتمام وإقبال الجمهور، لأنه قائم على التشويق، ولعبة التشويق أكثر لعبة محببة لدى الجمهور، سواء كانت مرئية أو حتى مسموعة، مشيرا إلى أن تقديم الأكشن يضمن إقبال الجمهور، لكن تظل المعالجة هى الأساس، ويظل النجم مهما جدا فى الأكشن، ولو تساوت نقطة المعالجة والكتابة والإخراج، تظل نجومية الممثل وأنك تصدقه هى الفيصل، واعتبر الشناوى أن أكثر نجم فى الجيل الذى يقدم الأكشن حاليا وأصدقهم هو محمد رمضان فبفيلميه «عبده موتة» و«الألمانى» حقق أعلى الإيرادات بهذه النوعية من الأدوار، ولأنه أيضا يحافظ على جسمه ولياقته ويستعرض صوره فى ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعى، أيضا أحمد عز رغم أنه أكبر عمرا من «رمضان»، لكنه فى هذا السباق لديه ما يسمح له بصدارة هذا النوع من الأدوار، كما يجمع بين الجان والكوميديان، ويضفى مساحات من خفة الدم ومحبوب من النساء وهذه ورقة لصالحه. الأمر يختلف بالنسبة للفنان ياسر جلال -بحسب الشناوى- فهو خارج بقوة من رمضان الماضى، والترقب له كثير هذا العام، ولكنه يعيش مرحلة عمرية مختلفة، لأنه يمثل منذ أكثر من 20 عاما، هذا البناء فيه تشويق بالتأكيد، لكنه يجب أن يقدم ما يتوافق مع المرحلة العمرية التى تعيشها شخصيته. وتابع الشناوى: عمرو يوسف لا شك أنه مشروع جان وممثل وفتى أول قائم ولا يزال سواء فى التليفزيون أو السينما، حتى الآن لم يحقق هذا المشروع الجماهيرية الطاغية، لكنه يمتلك كل المواصفات التى تحقق له ذلك، ربما لو اجتمع نص جيد مع مخرج، يحقق ما يُتوقع له مما يحلم به كنجم شعبى من الدرجة الأولى.

وأشارالشناوى إلى أن أمير كرارة قوى البنية، مصدق فى المعارك وعمره أصغر، وهذا يدعمه أكثر خاصة لدى الشباب وصغار السن. وفى ظل شراسة المنافسة فى موسم رمضان الذى لا يقبل النجاح المتوسط وينطلق خلال أيام، فإن نجوما يقدمون مشاهد الأكشن مثل هانى سلامة وحمادة هلال - بحسب الشناوى - سيواجهون صعوبة كبيرة ويقفون فى منطقة حرجة، والدليل أن فنانين مثل دنيا سمير غانم لم يحقق مسلسلها الماضى «اللالاند» نجاحا كبيرا.


هانى سلامة

اكتسب خلال الأعوام الثلاثة الماضية المظهر الرياضى والعضلات التى تؤهله لتقديم مشاهد الأكشن رغم قصر قامته مقارنة بزملائه من الممثلين الذين يقدمون أدوار الأكشن مثل أحمد عز وأمير كرارة، وفى مسلسله هذا العام يقدم العديد من مشاهد الأكشن والمطاردات بعضها عبر الجليد، حيث صور عددا من المشاهد فى روسيا والمجر وأوكرانيا، ويقدم شخصية شاب يتورط فى مطاردات مع رجال وعصابات المافيا هناك.

أحمد العوضى

يشارك فى مسلسل «أبوعمر المصرى»، من خلال شخصية أحد الإرهابيين، وبخلاف حرصه على بنيته الجسدية قبل تقديمه للعمل، فإن «العوضى» خضع لتدريبات شاقة فى اللياقة البدنية ورفع الأثقال وقضاء ساعات طويلة فى صالات الجيم والجرى لمسافات طويلة، حتى استطاع اكتساب عضلات يعكسها مظهره فى المسلسل.

أمير كرارة

أصبح من أقوى النجوم الذين يقدمون أدوار الأكشن وأكثرهم شعبية بعد تجاربه السينمائية خاصة فى «هروب اضطرارى»، ومسلسل «كلبش» الذى يعيد «كرارة» استغلال نجاحه لتقديم جزء ثان منه يحمل المزيد من مشاهد الأكشن والمطاردات وتفجير السيارات خلال تناول محاولات هروب مساجين فى أحداث الجزء الثانى. المطاردات التى تبرز لياقته البدنية ومهارته فى أدوار الحركة يحرص «كرارة» على تدعيمها باستمرار من خلال تدريبات اللياقة البدنية، ورفع الأثقال لاكتساب العضلات القوية، إلى جانب التدرب على حمل السلاح، وتلقى تدريبات فى الرماية.

ياسر جلال

شكلت بطولته ونجاحه فى مسلسل «ظل الرئيس» العام الماضى فارقا فى تقديمه لأدوار الأكشن، والتسكين فى منطقة جديدة عليه، بعد أن كان يقدم أدوار الشاب اللعوب والنصاب، «جلال» يتمتع ببنية جسدية تؤهله لتقديم تلك الأدوار، من خلال التدريبات الرياضية والجرى والتدرب على مشاهد المطاردات، ويعود أكثر لتقديمها فى مسلسل «رحيم»، حيث يجسد شخصية رجل أعمال يتاجر فى الأعمال غير المشروعة، ويدخل السجن ويستولى رجاله على كل أملاكه، ويتسببون فى تشريد أسرته ليبدأ رحلة الانتقام، أحد المشاهد التى تعكس لياقته وتدربه كان قفزه من طائرة خاصة أثناء هبوطها دون أن يسقط على الأرض ويتوعد كل من ألحق به أذىً، بصيغة الانتقام «رحيم راجع».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الساعة نيوز . الساعة نيوز، ملوك الترسو في المسلسلات.. «سكوت هنأكشن» (ملف)، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم