الحكومة تكشف حقيقة سبب انخفاض أسعار اللحوم الحقيقي

شهدت أسعار اللحوم في الآونة الأخيرة الكثير من التقلبات ما بين الزيادة والانخفاض، حتى ارتفع سعرها ليتخطى مبلغ مائة وخمسون جنيه للكيلو، بينما رأينا العديد من الأفراد يستغلون احتياج المواطنين ويباعون اللحوم بأسعار منخفضة ولكنها تكون غير صالحة للاستهلاك الآدمي، لذلك كشفت وزارة الزراعة عن حقيقة انخفاض أسعار اللحوم.

سبب انخفاض أسعار اللحوم

حرصت الدولة على توفير اللحوم بأسعار مناسبة لجميع المواطنين متوافقة مع معايير الصحة العالمية وذلك عن طريق زيادة القيمة المضافة من إناث وذكور العجول العشار، مما يؤدي إلى مضاعفة الإنتاج المحلي من اللحوم بنحو 5 أضعاف.

كذلك فإن وزارة الزراعة تعمل على إنشاء مشروعات بهدف سد احتياج المواطنين من اللحوم منها مشروع البتلو الذي تخطى مبلغ “760 مليون جنيه” والذي يستفيد منه نحو 52 ألف مستفيد، مع استيراد ما يقرب من عشرة سلالات جديدة مما أدى إلى سد حاجة السوق المصري بنسبة 23%.

كما اطلقت وزارة الزراعة حملات رقابية مكثفة بكافة الأسواق وجميع محلات الجزارة وذلك حرصاً منها على منع بيع أي لحوم فاسدة أو منتهية الصلاحية أو بيع لحوم من مصادر مجهولة، وذلك حرصاً على سلامة جميع المواطنين.

الزراعة ترد بالنفي

بعد تواصل المركز الإعلامي في مجلس الوزراء مع المسؤولين في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، حيث قامت وزارة الزراعة بإصدار بيان اليوم الجمعة 11 أكتوبر 2019 أن ما تم تداوله  بشأن انخفاض أسعار اللحوم هو يندرج تحت مسمى الشائعات، كما أنها نفت بشكل قاطع تلك الأنباء، وأكّدت على صلاحية وسلامة كافة أنواع اللحوم سواء منها البلدي أو المستوردة، المطروحة للبيع في الأسواق، كذلك شددت الوزارة على أن جميع اللحوم تخضع لرقابة وفحص من ِقبل الجهات المعنية.

التعليقات متوقفه