شريان العطاء يخترق الصحراء لدعم آلاف الأسر والايتام بالواحات.. صور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
شريان العطاء يخترق الصحراء لدعم آلاف الأسر والايتام بالواحات.. صور, اليوم الجمعة 8 يناير 2021 11:53 مساءً

 

الطاقة الشمسية تجدد آمال الاف البسطاء بقدرة 285 حصان نخيل ومشروعات.


استصلاح  3الآف و166فدان لدعم الاسر والايتام وذوى الإحتياجات


حقائق وارقام تكشف عنها الجمعية الشرعية حاضنة المشروعات الخيرية بالواحات


ولا ينكر أحد دور الجمعيات الأهلية كشريك أساسي يدعم مسيرة التنمية الحقيقية ويحقق اهداف الرؤية المستدامة فى ظل جهود الدولة ومنحها التيسيرات والصلاحيات اللازمة لممارسة مهام عملها فى مناخ عام من الحرية والمتابعة المستمرة تحت مظلة الإستثمار الخير والإنتفاع لخدمة السواد الأعظم من الأسر وطلاب العلم والخريجين فى أكثر من مجال وجانب إنسانى كواجب وضرورة تفرضها الظروف والمتغيرات لمجابهة تزايد معدلات الفقر ومشكلات البطالة وغيرها من معوقات التنمية ورؤية مصر 2030.

 

حيث ترتكز جهود مؤسسات المجتمع المدنى أحد شركاء التنمية والداعم الأول لجهود الدولة المصرية نحو القضاء على مظاهر الفقر والبطالة وخاصة فى المناطق النائية والاكثر حرمانا بحلول عام 2030 ، أبرزها الجمعية الشرعية بمركز الداخلة حاضنة المشروعات ومصدر إلهام وسعادة آلاف الأسر من البسطاء ومحدودى الدخل والفقراء فى 3 مراكز بمحافظة الوادى الجديد ، والتى نجحت خلال السنوات الأخيرة فى تعبئة جهود الأفراد واستغلال الطاقات البشرية ورأس المال لإحداث التنمية في مختلف المجالات كوسيلة للإسهام فى مؤازرة جهود القيادة التنفيذية وتلبية الاحتياجات الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع.

 

وقال محمد أحمد محمد إبراهيم رئيس مجلس إدارة الجمعية الشرعية بالداخلة فى تصريح خاص ، أن الجمعية وضعت على عاتقها منذ افتتاحها تنمية المجتمع الريفى ودعم مئات الحالات من الأسر الأكثر احتياجا والأولى بالرعاية ، وذلك فى ضوء جهود الدولة والقيادة التنفيذية بالمحافظة للتخفيف عن كاهل البسطاء من إعانات ومساعدات شهرية تساهم فى تلبية احتياجاتهم الأساسية والمعيشية لمجابهة أعباء الحياة وهو الأمر الذى منحها درع التميز والريادة من قبل الجمعية الشرعية الرئيسية على مستوى الجمهورية هذا العام.


واضاف "محمد" أن الجمعية نجحت خلال الفترة الماضية فى تكثيف الجهود والتوسع فى أنشطة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والإنتاجية العالية ، مشيرا إلى استمرار الجمعية فى تقديم وافر الرعاية والعطاء لكافة ابناء مراكز الداخلة والفرافرة وبلاط ، من خلال توفير قروض ميسرة بدون فوائد و176 فرصة عمل للشباب ضمن مشروع البقرة الدوارة ، بالإضافة إلى تخصيص 120 ألف جنيه تستهدف 600 أسرة من الأيتام وذوى الإعاقة شهريا ، بجانب توزيع أطنان من اللحوم والمواد التموينية وتقديم وجبات غذائية ل450 أسرة بالمراكز.


وفى مجال الإستثمار الزراعى لخدمة الأسر وتوفير فرص عمل ، أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الشرعية بالداخلة ، أن الأيام القليلة الماضية شهدت توسعا أفقيا فى زيادة مشروعات الصوب الزراعية المنتجة ومزارع النخيل من الأصناف عالية الجودة بإجمالى مساحة 3 آلاف و166 فدانا فى 3 قرى ومدينة كوقف خيري ضمن أنشطة الجمعية التى تم تخصيصها لتوفير مايقرب من 70 فرصة عمل والصرف على سبعة آلاف أسرة مدرجة اسمائها بكشوف الإستحقاق من الأكثر احتياجا والأيتام وذوى الإعاقة بالإضافة إلى 400 طالب علم.

 

وأشار إلى جهود الجمعية لزراعة المبذولة فى حفر 5 آبار جوفية قائمة على الطاقة الشمسية المتجددة بقوة 150 حصان وماكينات أعماق غاطس مزودة بشبكات رى حديث لاستصلاح مساحة 3000 فدان بطريق مطار الداخلة لزراعة 240 ألف نخيل متعدد الأصناف والجودة ، لافتا إلى الإنتهاء من زراعة 5500 نخلة ، وتجهيز 3 آلاف أخرى ضمن أعمال المرحلة الأولى بجانب 32 فدان محاصيل قمح و25 ذرة ، بالإضافة إلى بناء 5 مبانى استراحات ومسجد ووحدة تخزين حاصلات
وإنشاء شبكة طرق لخدمة المشروع.


 وفى نفس السياق ، أوضح مجدى كامل محمود نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ، أن هناك أكثر من نشاط ومشروع إنتاجى فى 4 قرى بمركز الداخلة تم إنشائها لاستيعاب أعداد إضافية من الحالات والأسر الأكثر احتياجا من بينها زراعة إنشاء 16 صوبة زراعية منتجة على مساحة 30 فدان بقرية الدهوس لدعم ذوى الإعاقة والهمم توفر 16 فرصة عمل ، إلى جانب إستصلاح 106 فدان تضم 40 صوبة منتجة ومزرعة تمور تحتضن 4000 آلاف نخلة ، بالإضافة إلى تنوع زراعة المحاصيل الموسمية وأصناف النخيل ذات العائد الإقتصادى على مساحة 30 فدان أخرى بقرية بدخلو ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للتوسع في زراعة النخيل وتنمية الثروات الإنتاجية.


وأشار "محمود" إلى إشادة الوفد الصينى الزائر للمحافظة أثناء تفقده بعض مشروعات الجمعية من حيث الأداء وجودة المحاصيل وسلامة المنتج الأخير ، موجها شكره وتقدير الجمعية إلى اللواء محمد سالمان الزملّوط محافظ الوادى الجديد الداعم الأول للإنسانية وأنشطة الجمعيات الأهلية من مشروعات وأعمال خيرية من خلال تيسير كافة الإجراءات وإزالة المعوقات لضمان جدية التنفيذ لخدمة المجتمع والاسر والحالات المرضية.


من ناحية أخرى، أوضح محمد منير العديسى ، مدير عام مديرية التضامن بالوادى الجديد ، إن القضاء على الفقر وتمكين فرص العمل للأسر المنتجة والأولى بالرعاية من أهم أولويات التضامن وتحديات التنمية المستدامة 2030 ، مشيرا إلى أن العمل الخيري بكافة أشكاله وصوره يمنح صاحبه القدرة على زيادة منسوب إنسانيته ويدعم الجهود الرامية إلى توفير حياه كريمة لسكان المناطق النائية والأولى بالرعاية على أرض المحافظة.


أضاف "العديسى"، أن المساعدات النقدية التي قدمتها المديرية خلال عام ٢٠٢٠م، بلغت ٦ مليون و369 ألف جنيه ، تم توزيعها على مايقرب من ٣٤٧٧ أسرة مستحقة مقدمة من الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدنى لمجابهة أعباء الحياة ومستلزمات المعيشة من خدمات وإعانات مادية وعينية شهريا موجهة طبقا لتوجيهات اللواء محمد سالمان الزملّوط محافظ الإقليم.

 

من جانبه أكد اللواء محمد سالمان الزملّوط محافظ الوادى الجديد على أهمية دور التضامن والجمعيات الأهلية كشريك أساسى فى التنمية ومؤازرة جهود الدولة لدعم الحالات الإنسانية وتنمية المشروعات والتوسع فى دائرة الخدمات المقدمة للأسر الأشد احتياجا ، مشيدا بمعدلات الجدية فى إقامة مزارع النخيل والصوب المنتجة ، ومشددا على ضرورة تقديم حزمة من التيسيرات والمزايا للجمعيات الأهلية فى إطار تشجيع الإستثمار واستصلاح الأراضي.

 

الجدير بالذكر أن المحافظة نجحت فى تطوير مجمع التمور بتمويل من وزارة التعاون الدولي، وإقامة مصنع لإنتاج دبس البلح والسكر السائل والخميرة والكحول والمربى والبسكوت بالبلح والبدء في صناعة الأعلاف من المخلفات إضافة إلى البدء في إنشاء أول معمل لإنتاج الفسائل بنظام زراعة الأنسجة، للحفاظ على السلالة وضمان الجودة الإنتاجية سعيا لتنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذى أطلق مبادرة في يناير 2019 الماضي بالتوسع في زراعة التمور، وإنشاء أكبر مزرعة للتمور في العالم، تضم 2 مليون و500 ألف نخلة على أرض الوادي الجديد.

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق