ابتكار اختبار جديد للكشف عن الإصابة بكورونا في 5 دقائق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
ابتكار اختبار جديد للكشف عن الإصابة بكورونا في 5 دقائق, اليوم الجمعة 8 يناير 2021 11:55 مساءً

10:00 م الجمعة 08 يناير 2021

كتبت- هند خليفة

ابتكر باحثون في جامعة برمنغهام، اختبار لفيروس كورونا يعطي النتائج في أقل من 5 دقائق، حيث صمموا طريقة جديدة للاختبار تقلل من وقته من 30 دقيقة إلى أقل من خمس دقائق كما أنه يقدم نتائج دقيقة، بحسب ما نشر موقع thehealthsite"".

ووفقًا للموقع قال البروفيسور تيم دافورن من كلية العلوم الحيوية بالجامعة، إن الطريقة الجديدة للاختبار تجمع بين سهولة الاستخدام وسرعة اختبار التدفق الجانبي والحساسية الكامنة في اختبار الحمض النووي الريبي، مضيفًا أنه يتميز بكواشف يمكن استخدامها في أجهزة نقاط الرعاية الحالية ويلبي الحاجة للاختبار في إعدادات عالية الإنتاجية، بالقرب من المريض، حيث قد ينتظر الناس في طابور نتائجهم.

ما هو الاختلاف عن طرق الاختبار الحالية

يستغرق اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل للنسخ العكسي (RT-PCR) ، وهو المعيار الذهبي الحالي لاختبار كورونا، أكثر من ساعة لكل عينة ويتضمن خطوتين، تتطلب الخطوة الأولى استخدام إنزيم النسخ العكسي لتحويل RNA إلى DNA ويستغرق هذا عادةً 30 دقيقة، ثم في الخطوة الثانية، يتم استخدام إنزيم بوليميريز DNA لنسخ الحمض النووي وتضخيمه إلى مستويات قابلة للاكتشاف، الأمر الذي يتطلب دورات تسخين وتبريد تستغرق وقتًا طويلًا، حتى عمليات درجة الحرارة الفردية تمكنت من تقليل هذه الخطوة إلى أقل من 20 دقيقة، يمكن أن تستغرق اختبارات الأجسام المضادة، التي يمكن أن تحدد ما إذا كان الشخص مصابًا بفيروس كورونا ، ما يصل إلى 30 دقيقة.

وعن اختبار كورونا السريع، طور باحثو جامعة برمنجهام طريقة جديدة تسمى "اختبار النسخ العكسي المجاني EXPAR (RTF-EXPAR)". لقد ابتكروا نهجًا جديدًا من خطوة واحدة لتحويل الحمض النووي الريبي الفيروسي إلى DNA ودمجه مع تقنية معروفة تسمى تفاعل التضخيم الأسي (EXPAR)، مما يزيد من تركيز الحمض النووي إلى مستويات يمكن اكتشافها عند درجة حرارة ثابتة.

وبحسب ما ورد قدمت جامعة برمنغهام إنتربرايز براءة اختراع للطريقة الجديدة واستخدامها في معدات التشخيص، وتسعى أيضًا إلى ترخيص براءة الاختراع من أجل التطوير السريع للمنتج.

معلومات حول الاختبار الجديد

وفقًا للباحثين، تستخدم طريقة الاختبار الجديدة تسلسل الحمض النووي (يسمى Binder DNA) الذي يتعرف ويربط بـ SARS-CoV-2 الفيروسي RNA وإنزيم (BstNI) الذي يتعرف على Binder DNA ويقطع مقطعًا قصيرًا منه عند الفيروس، RNA موجود، تتكرر الدورة عندما يرتبط الحمض النووي الريبي الفيروسي بمزيد من الحمض النووي الموثق. يعطي ناتج هذه الدورة نتائج الاختبار.

وعندما اختبر الباحثون الطريقة، حصلوا على نتائج الاختبار في 4.00 +/- 0.72 دقيقة للعينة الإيجابية، تم العثور على تركيز SARS-CoV-2 RNA في العينة الإيجابية ليكون 72.7 نسخة / ميكرولتر، وهو ما يصل إلى 10 مرات أقل من متوسط الحمل الفيروسي الموجود في عينات مرضى كورونا.

وأشار الباحثون إلى أنه على الرغم من تطوير الطريقة لاختبار فيروس كورونا، إلا أنه يمكن تطبيقها على أي عامل معدي قائم على الحمض النووي الريبي أو مؤشر حيوي للمرض، بما في ذلك السرطان.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق