السعودية تعلن شروط دخول القطريين أراضيها والإمارات تحدد موعد فتح جميع منافذها مع قطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

السعودية تعلن شروط دخول القطريين أراضيها والإمارات تحدد موعد فتح جميع منافذها مع قطر

الجمعة 08 يناير-كانون الثاني 2021 الساعة 05 مساءً / مأرب برس-متابعات

اعلنت وزارة الداخلية السعودية عن شروط دخول القطريين أراضيها،بعد إعلان السعودية فتح حدودها مع قطر في قمة العلا.

و يتعين على المواطنين القطريين تجاوز شروط حددتها الداخلية السعودية وهي إجراء فحص مخبري بتقنية (PCR) والحجر المنزلي لمدة 3 أيام، أو الحجر المنزلي لمدة 7 أيام.

ويتم الفحص المخبري بالكشف عن البيولوجيا الجزيئية من خلال أخذ عينات تنفسية، للبحث فيها عن وجود الفيروس، وتسمح العينة المأخوذة بالحصول على حمولة فيروسية، وبالتالي يتم معرفة ما إذا كانت محملة بالفيروسات أم لا.

واستعدت وزارة الصحة السعودية بتوفير طواقم طبية في منفذ سلوى الحدودي مع قطر، لفحص القادمين قبل دخولهم إلى الأراضي السعودية وتوقيع التعهد بالالتزام بالحجر المنزلي، في الوقت الذي بدأت فيه الجهات المعنية في منفذ سلوى الحدودي، بالتهيئة ورفع الحواجز وتأمين الكوادر العاملة، لحين الإعلام الرسمي في موعد بدء فتح المنفذ للمسافرين،وفق وسائل اعلام سعودية.

*ابوظبي تفتح جميع منافذها غدا

على صعيد متصل أعلن خالد عبدالله بالهول، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن دولة الإمارات ستبدأ بإنهاء كافة الإجراءات المتخذة تجاه دولة قطر بموجب البيان الصادر في 5 يونيو 2017، عقب توقيع "بيان العُلا" المتضمن اتفاق التضامن الدائم، والذي يعد إنجازا خليجيا وعربيا يعزز من وحدة الصف الخليجي والعربي والإسلامي وتماسكه.

وقال بالهول إن دولة الإمارات ستعمل على إعادة فتح كافة المنافذ البحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة، وإنه تم توجيه الجهات المعنية في دولة الإمارات بهذه الإجراءات التي سيبدأ تفعيلها اعتبارا من 9 يناير الجاري.

وأضاف بأن دولة الإمارات ستعمل مع دولة قطر على إنهاء كافة المسائل العالقة الأخرى من خلال المحادثات الثنائية.

والثلاثاء، أكد بيان القمة الـ41 لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في العلا على وحدة الصف وتكاتف دول الخليج في وجه التهديدات والتدخلات.

كما شدد بيان العلا على طي صفحة الماضي، بما يحفظ أمن واستقرار الخليج، وقد تم الاتفاق على عدم المساس بسيادة وأمن أي دولة، وعلى تنسيق المواقف السياسية لتعزيز دور مجلس التعاون، وكذا مكافحة الجهات التي تهدد أمن دول الخليج، وتعزيز التعاون في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق